• TAHAP PENGUASAAN PENULISAN KARANGAN BAHASA ARAB DALAM KALANGAN PELAJAR SEKOLAH AGAMA MENENGAH
    Vol 2 No 3 (2017)

    Abstrak

    Penulisan karangan merupakan satu aktiviti yang rumit. Dalam konteks pembelajaran bahasa kedua para pelajar dikehendaki untuk menguasai kemahiran penulisan ini. Hal ini demikian kerana kebanyakan latihan dan kerja rumah bagi subjek bahasa Arab memerlukan mereka menulis. Kajian ini bertujuan untuk  mengetahui tahap penguasaan penulisan karangan dalam kalangan pelajar Sekolah Agama Menengah. Seramai 60 orang responden kajian telah dipilih. Instrumen kajian adalah dua bahagian borang soal selidik; maklumat demografi dan set soalan penulisan karangan. Hasil kajian mendapati pelajar masih lemah dalam penulisan karangan. Oleh itu, para guru perlu memainkan peranan yang lebih serius dalam melatih para pelajar menguasai kemahiran penulisan karangan bahasa Arab. Pihak kerajaan dan pihak sekolah juga perlu memperbanyakkan kursus-kursus berhubung kaedah dan teknik berkesan pengajarn penulisan karangan bahasa Arab kepada para guru.

    Kata kunci: penguasaan – penulisan karangan – bahasa Arab – pelajar sekolah

     

    Abstract

    Writings are a complex activity. In the context of second language learning, students are required to master this writing skill. This is because most of the training and homework for Arabic subjects require them to write. The purpose of this study is to find out the level of mastery of writing essay among secondary school students. A total of 60 respondents were selected. The research instrument is two parts of the questionnaire; demographic information and set of writing questions. The results showed that students were still weak in writing essays. Therefore, teachers need to play a more serious role in training students to master Arabic writing skills. The government and the school also need to extend the courses on the effective methods and techniques of teaching Arabic writing to teachers.

    Keywords: mastery - writing essay - Arabic language - school students

  • Vol 1 No 2 (2016)

     

      

    ملخص البحث

    ترمي هذه الدراسة إلى تبيان العلاقة بين التركيب النحوي والمعنى تأثير ا وتأثرا وإظهار أثرها في اختلاف المفسرين في المعنى القرآني، واختلاف الأصوليين الفقهاء في استنباط الأحكام الشرعية العملية منه. وتهدف إلى بيان أن المعاني هي المقصودة في التراكيب النحوية وإحداث النظم، وما الألفاظ إلا وسيلة للإفصاح عنها، أ ون المعنى النحوي هو رابط يربط بين المعاني قبل أن يكون ربطا بين الألفاظ. وأنه لا يمكن استنباط المعنى من اللفظ ذاته خارجا عن التركيب النحو وسياقه العام، بل لا بد من وضعه في تركيب معين، ثم التنسيق بين دلالته ودلالة بقية الألفاظ بناء على التوجيهات النحوية وتأثيرها بالمعنى العام ومقاصد المتكلمين. وكذلك الحال بالنسبة القرآن الكريم فلا يمكن فهم المراد من عباراته وتراكيبه إلا بالاعتماد على المقاصد الرئيسة للسورة، وسبب نزول الآية ومكان نزولها، ودراسة السياق الذي ورد فيه التركيب، ثم ربطها بالآيات التي تسبقها وتتلوها، ودراسة التوجيهات النحوية المحتملة للتركيب، وسبر الراجح منها اعتمادا القواعد النحوية والقران الخارجية التي ذكرناها كالسياق والمعنى العام للوصول إلى تفسير صحيح له.

  • Vol 1 No 4 (2016)

    ملخص

    يدور هذا المقال حول حقيقة النفس، وصلتها بالجسم، وغايتها، ومصيرها النهائي. إن النفس مبدأ الحياة والفكر معا. وهي حقيقة متميزة عن البدن وإن كانت متصلة به. وصعب أن نصف النفس على حقيقتها، لأن العلم محدود لمعرفة كنهها، ولذلك لم ينته النقاش حول حقيقتها. والإنسان منذ نشأته تواق إلى معرفتها، ويبذل قصارى جهده لإدراك كنهها، ليعلم الصلة بينها وبين الجسم، ويتبين مصيرها ومآلها.

          والنفس البشرية كمال لجسم طبيعي، وهي مجموعة من القوى: المنمية (وهي غازية ومربية ومولدة) يشترك فيها النبات والحيوان والإنسان. والنزوعية (وهي شهوانية وغضبية) يشترك فيها الحيوان والإنسان. والمدركة (وهي القوى الحاسة والمتخيلة)، وهي للإنسان والحيوان. والقوة الناطقة، وهي للإنسان فقط.

          وعلى الرغم من تعدد هذه القوى فالنفس واحدة لا تتجزأ بتجزؤ وظائفها، وإنما تستكمل حقيقتها بالقوة الناطقة. فقوى النفس كلها مرتبطة بالجسد غير منفصلة عنه، ولذلك النفس بوصفها وحدة مشكلة من هذه القوى تتوقف في وجودها على وجود الجسد، ولذلك يولي الفارابي أهمية قصوى للقوة الناطقة. فالنفس هو العقل عنده. وكل من ابن سينا وابن خلدون يفرق بين النفس والعقل. والنفس عندهما هي الروح. ويرى الرازي أن فقدان الجسد لا يعني فقدان وجود النفس، وإنما يعني عدم المعية مع الجسد. فالنفس عنده جوهر روحاني مستقل مفارق للجسد، تحس وتتخيل وتعقل، فلها وجود قبل دخولها في الأبدان وبعد مفارقتها منها.

  • Vol 1 No 3 (2016)

    Modul merupakan satu set bahan pengajaran yang digunakan untuk membantu tugas para guru dalam proses P&P di sekolah. Di dalam modul terkandung unit-unit pelajaran yang perlu difahami oleh para pelajar bagi menguasai sesuatu subjek pelajaran tertentu. Kekuatan sesuatu modul bergantung kepada keberkesanan yang diperolehi daripada ujian yang dijalankan oleh guru tersebut. Oleh itu, kajian kuantitatif yang akan dijalankan oleh pengkaji bertujuan untuk menguji keberkesanan Modul Penulisan Karangan Bahasa Arab MPKBA yang telah dibangunkan oleh pengkaji melalui kaedah eksperimen. Sampel kajian terdiri daripada 40 orang pelajar tingkatan empat yang dipilih secara rawak. Para pelajar tersebut akan dibahagikan kepada dua kumpulan kajian iaitu kumpulan eksperimen dan kumpulan kawalan. Manakala, instrumen kajian merupakan ujian pencapaian penulisan karangan Bahasa Arab. Skor-skor markah yang diperolehi oleh para pelajar akan diambil dan dianalisis menggunakan System Packages for Social Sciences SPSS versi 20 melalui ujian-t sampel bebas bagi pra ujian dan pasca ujian. Hasil kajian kelak diharap dapat membantu para guru untuk meningkatkan kemahiran pengajaran dalam penulisan karangan bahasa Arab menggunakan Modul Penulisan Karangan Bahasa Arab MPKBA. Dapatan kajian juga diharap dapat membantu para pengkaji lain yang berminat untuk mengkaji bidang penulisan karangan bahasa Arab.

  • Vol 1 No 1 (2016)

     

                                                   ملخص البحث

     

            ترمي هذه الدراسة إلى تبيان العلاقة بين التركيب النحوي والمعنى تأثيراً وتأثراً وإظهار أثرها في اختلاف المفسرين في المعنى القرآني، واختلاف الأصوليين الفقهاء في استنباط الأحكام الشرعية العملية منه. وتهدف إلى بيان أن المعاني هي المقصودة في التراكيب النحوية وإحداث النظم، وما الألفاظ إلا وسيلة للإفصاح عنها، وأن المعنى النحوي هو رابط يربط بين المعاني قبل أن يكون ربطاً بين الألفاظ. وأنه لا يمكن استنباط المعنى من اللفظ ذاته خارجاً عن التركيب النحو وسياقه العام، بل لا بد من وضعه في تركيب معين، ثم التنسيق بين دلالته ودلالة بقية الألفاظ بناءً على التوجيهات النحوية وتأثيرها بالمعنى العام ومقاصد المتكلمين. وكذلك الحال بالنسبة القرآن الكريم فلا يمكن فهم المراد من عباراته وتراكيبه إلا بالاعتماد على المقاصد الرئيسة للسورة، وسبب نزول الآية ومكان نزولها، ودراسة السياق الذي ورد فيه التركيب، ثم ربطها بالآيات التي تسبقها وتتلوها، ودراسة التوجيهات النحوية المحتملة للتركيب، وسبر الراجح منها اعتماداً القواعد النحوية والقران الخارجية التي ذكرناها كالسياق والمعنى العام؛ للوصول إلى تفسير صحيح له.

1 - 10 of 10 items