Manhaj al-Kitāb wa al-Sunnah fī Ta‘ammul ma’a al-Mudhanibīn wa al-Mu‘ātabīn bi Dhikr Akhṭā’ihim lā Asmā’ihim.

Main Article Content

Abd al-Karim Toure Muhamad Yusuf Ismail Abdul Muhaimin Ahmad

Abstract

هذه الدراسة محاولة من الباحثين لمعرفة منهج القرآن الكريم والسنّة النبوية الشَّريفة في تعاملهما مع الأفراد والجماعات مِن المؤمنين وغيرهم حين يقعون في الأخطاء وعند ذكر تلك الأخطاء، هل كان بالتلميح أو بالتصريح بأسمائهم؟ وما هو أسلوب القرآن الكريم والسنَّة النبوية عند ذكر أخطاء الصنفين الكافر والمؤمن؟ هل في أسلوبهما ائتلاف أم اختلاف؟ وقد توصَّل الباحثون بعد تتبّع الآيات وكثير مِن الأحاديث التي ذكرت أخطاء الصنفين الكافر والمؤمن أنَّ بين أسلوبهما اختلاف، فالقرآن الكريم لمح ولم يُصرِّح عند ذكر أخطاء الصِّنفين الكافر والمؤمن بأسمائهم إلا ثمانية أسماء ذكرهم بالاسم وذكرنا الحكمة مِن ذلك، وكان يتلطّف مع المؤمنين عند ذكر أخطائهم ويغلظ على الكفرة والمنافقين. أمّا السنَّة النبوية فإنَّها كانت تتعامل في أغلب الأحاديث مع المؤمنين فقط دون الكفّار، فقد كان رسول الله يتعامل مع الصَّحابة بأسلوب مختلف على تفاوت ما بينهم في العلم والإيمان والأسبقية في الإسلام مِن كبارهم ومن دونهم مِن الأعراب وحديثي العهد بالجاهلية، فكان بخلاف القرآن الكريم يُشدِّد على كبار الصَّحابة ويتلطَّف بالأعراب وحديثي العهد بالجاهلية. وأخيراً يوصي الباحثون الدعاة في اتباع منهج القرآن الكريم في عدم ذكر الاسم عند ذكر الخطاء وبتلطُّف بحديثي العهد بالإسلام.

Downloads

Download data is not yet available.

Article Details

How to Cite
TOURE, Abd al-Karim; ISMAIL, Muhamad Yusuf; AHMAD, Abdul Muhaimin. Manhaj al-Kitāb wa al-Sunnah fī Ta‘ammul ma’a al-Mudhanibīn wa al-Mu‘ātabīn bi Dhikr Akhṭā’ihim lā Asmā’ihim.. Jurnal Usuluddin, [S.l.], v. 46, n. 1, p. 119-143, june 2018. ISSN 0128-0708. Available at: <https://ejournal.um.edu.my/index.php/JUD/article/view/13018>. Date accessed: 09 dec. 2019. doi: https://doi.org/10.22452/usuluddin.vol46no1.7.
Section
Articles