al-Qur’ān al-Karīm wa Atharuhu fi Taḥqīq al-‘Amn al-Mujtama’ī القرآن الكريم وأثره في تحقيق الأمن المجتمعي

Main Article Content

'Abduh Abdullah Somah

Abstract

القرآن الكريم معجزة الله الخالدة، وهو أساس العلوم جميعاً، ولا غنى للبشرية عنه في الاهتداء بعلومه ومعارفه، فهو صادر ممن خلق البشر، ويعلم ما يصلح أحوالهم، ويحقق أمنهم واستقرارهم، وقد أصلح القرآن الكريم المجتمع الذي نزل فيه، كما أصلح المجتمعات المتلاحقة من بعده، والتي أخذت بهديه، واستضاءت بنوره، وهو كفيل اليوم بأن يصلح المجتمعات المعاصرة، ويعالج القضايا المتجددة، ومنها أمن المجتمع؛ لأنه لا يزال وسيظل بحمد الله يحمل كل عناصر النمو والتجدد، الكفيلة بأن تجعله صالحاً للتطبيق في كل مجتمع، وإن اختلفت مقوماته قليلاً أو كثيراً عن مقومات المجتمع الذي نزل فيه القرآن، وسيظل هذا المنهج القرآني على اختلاف الأزمان والأجيال الدواء لكل داء، والحل لكل مشكلة، والعصمة من كل ضلال .ويعتبر الأمن المجتمعي ضرورة حياتية، ومقوم من مقومات صلاح الدنيا، ويتحقق الأمن المجتمعي من خلال عدد من الإجراءات والمبادئ التي شرعها القرآن الكريم؛ لصيانة المجتمع وحفظ مكوناته، وقد جعل القرآن الكريم مبدأ العقاب من أبرز هذه المبادئ

Article Details

How to Cite
SOMAH, 'Abduh Abdullah. al-Qur’ān al-Karīm wa Atharuhu fi Taḥqīq al-‘Amn al-Mujtama’ī. QURANICA - International Journal of Quranic Research, [S.l.], v. 7, n. 7B, p. 63-82, dec. 2015. ISSN 2590-4167. Available at: <https://ejournal.um.edu.my/index.php/quranica/article/view/12423>. Date accessed: 19 aug. 2019.
Section
Research Article (Arabic)